جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



أرسلت الصين الجيش وآلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية إلى شنغهاي للمساعدة في إجراء اختبارات كورونا لجميع سكانها البالغ عددهم 26 مليوناً، مع استمرار الارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا اليوم الاثنين.

واستيقظ بعض السكان قبل الفجر حتى يجري لهم أفراد الرعاية الصحية مسحة الحنجرة ضمن اختبار الحمض النووي. وذكرت صحيفة تابعة للقوات المسلحة الصينية أن الجيش أرسل أمس الأحد أكثر من 2000 من العاملين في المجال الطبي من مختلف أقسام الجيش والبحرية وقوات الدعم اللوجيستي المشتركة إلى شنغهاي.

ووصل حتى الآن 38 ألفاً من العاملين في الرعاية الصحية من مقاطعات مثل جيانغسو وتشيجيانغ والعاصمة بكين إلى شنغهاي، وفقاً لوسائل الإعلام الحكومية.

وتُعد هذه أكبر عملية متعلقة بالصحة العامة في الصين منذ تعاملت مع التفشي الأول لكورونا في ووهان، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في أواخر عام 2019.

وقال مجلس الدولة إن الجيش أرسل في ذلك الوقت أكثر من 4000 من العاملين في مجال الصحة إلى مقاطعة هوبي حيث تقع ووهان.

ونقلت تقارير عن مسؤول صحي صيني رفيع المستوى الشهر الماضي أن البلاد تمتلك 12400 مؤسسة قادرة على إجراء اختبارات لما يصل إلى 900 مليون شخص يومياً.

وحولت المدينة أيضاً العديد من المستشفيات وصالات الألعاب الرياضية والعمارات السكنية وغيرها من الأماكن إلى مواقع للحجر الصحي المركزي، بما في ذلك مركز شنغهاي الدولي الجديد للمعارض الذي يمكنه استيعاب 15 ألف مريض بكامل طاقته.

Back to top button