جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


أعلن رئيس جمهورية لوغانسك الشعبية ليونيد باسيتشنيك أن استفتاء قد ينظم قريبا في أراضي الجمهورية على انضمامها إلى قوام روسيا.

وقال باسيتشنيك اليوم الأحد، في تصريح للصحفيين: "أعتقد أن استفتاء سينظم في المستقبل القريب في أراضي الجمهورية وسيمارس فيه الشعب حقه الدستوري تماما لإبداء رأيه بشأن إمكانية الانضمام إلى روسيا".

وتابع: "أنا مقتنع لسبب ما أن ذلك سيحصل، لأن معظم سكان جمهورية لوغانسك الشعبية، بعد تعرضهم على مدى ثماني سنوات لقصف مستمر وحصار اقتصادي وسياسي ومواجهتهم كل الفظائع والمضايقات المرتكبة هنا على أيدي الكتائب القومية (الأوكرانية) لم يشعروا بالدعم من أي دولة سوى روسيا".

وذكر باسيتشنيك أن جمهورية لوغانسك تتطلع إلى العودة إلى الحضن الروسي و"بدء العمل في نهاية المطاف من أجل مستقبل مزدهر مشترك".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اعترف في 21 فبراير الماضي باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين المعلنتين ذاتيا عن أوكرانيا، قبل ثلاثة أيام من بدء موسكو عملية عسكرية في أراضي هذا البلد.

وسبق أن نظم في شبه جزيرة القرم في 16 مارس 2014 استفتاء شعبي أعربت فيه الأغلبية الساحقة من سكان المنطقة عن رغبتها في الانفصال عن أوكرانيا، بعد انقلاب سلطوي شهدته العاصمة كييف، والعودة إلى الحضن الروسي.

وتصر روسيا على أن استفتاء القرم نظم بالتوافق التام مع معايير القانون الدولي، غير أن معظم دول العالم لم تعترف بشرعيته.

Back to top button